التاريخ

السيد كريم قاسم زاده حاتمي هو مؤسس هذا المطعم و هو جدي. لقد أسس نمطًا جديدًا من الطعام في إيران منذ سنوات عديدة. (شيشليك) الأضلاع  المشوية، (ماهیچه) العضلات، اللحم المقلي، الاسطنبولي بالأرز جميع هذه الأطعمة كانت من البتكاره الخاص و كان هذا المعم المطعم الوحيد الذي يقدم الشيشليك. و مشتري الشيشليك كانو يعرفون هذا الطعام باسم شيشليك كريم. كان بشكل دؤوب يؤمن أفضل اللحوم من أرياف مشهد مثل شاندیز،طرقبه،زشک،ابرده،عنبران،جاغرق و… وفقاً لقول المشترين القداما الذين كانت الجودة لديهم فوق كل معار آخر إن الاسم و الشهرة التي وصل لها ان لم تكن الوحيدة كانت فريدة من نوعها  و ذلك لمصداقيته و الجودة العالية لأطعمته و الطعم الذي لا ينسى الذي امتازت به أطعمته. لقد توفي جميع عماله و الآن تلامذته الواقعيون و هم ابناه أبقوا اسمه على قي الحياة تحت راية مطعم أبناء كريم.

أنا رامين قاسم زاده حاتمي ابن ابنه الأكبر تقبلت هذه الأمانة الثقيلة.

يقع الفرع الذي أترأسه في شارع خيام قبل شرقي دوار ألماس بناء مرواريد.

لهذا المطعم فرعين آخرين واحد منهم في شارع جامعة برج آلتون و الآخر في شارع فرهاد، فرهاد 22 و لا يوجد في الوقت الحالي فروع أخرى لنا لا في مشهد ولا ايران ولا في العالم عدا الأفرعة المذكورة.

العلاماة التجارية لمطعم أبناء كريم مسجلة مشكل رسمي و قانوني كامل

نرجو أن تساعدونا للنمو و التطور المتزايد من خلال اقتراحاتكم البناءة.